الاثنين، 25 أغسطس، 2008

بين الله لكم بأنه لايحتاج للوقت لخلق السماوات والأرض وأنما أمره إذا أراد شيئاً إنما يقول له كُن فيكون

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ] 
الإمام ناصر محمد اليماني
23 - 08 - 1429 هـ
25 - 08 - 2008 مـ
08:20 مساءً

๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑
 بين الله لكم بأنه لايحتاج للوقت لخلق السماوات والأرض وأنما أمره إذا أراد شيئاً 
إنما يقول له كُن فيكون
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وأله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين (وبعد)
أخي السائل لعل سؤالك هذا من باب التعجز وهيهات هيهات أن يعجز المهدي المُنتظر عن الجواب مادام السؤال 

مُتعلق بعلم الكتاب، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا }
صدق الله العظيم . [الفرقان: ٣٣]

فعلم أيها السائل بأن الله لو كان يحتاج إلى الوقت ليخلق الشئ لأستغرق خلق السماوات زمن أطول من خلق الأرض وحتى يثبت الله بُرهان قدرته بأنه لا يحتاج إلى الوقت جعل زمن خلق السماوات أقصر من خلق الأرض وأقواتها برغم أن الأرض لا تعدل أصغر نجم من زينة السماوات في الحجم بل خلق السماوات أكبر وأعظم من خلق الأرض بفارق كبير ولذلك جعل زمن الخلق للسماوات زمن أقصر من خلق الأرض وذلك لأننا لو وجدنا بأن الله أستغرق وقت أطول لخلق السماوات نظرا لضخامة حجمهن لعلمنا بأن الله يحتاج إلى الوقت وكُلما كان الخلق أكبر وأضخم لأحتاج إلى زمن أطول وحتى تعلمون بأن الله لا يحتاج إلى الوقت جعل خلق السماوات في زمن أقصر من خلق الأرض وأقواتها برغم أن السماوات أكبر وأضخم وأعظم بل لا يساوي حجم الأرض لحجم أصغر نجوم زينة السماء الدُنيا
وذلك لكي تعلمون بأن الله لا يحتاج إلى الزمن لكي يخلق الشئ بل إنما أمره إذا أراد شىء أن يقول له كُن فيكون وبين الله لكم بأنه 
لا يحتاج للوقت لخلق السماوات والأرض وأنما أمره إذا أراد شيئاً إنما يقول له كُن فيكون 
تصديقاً لقول الله تعالى:
{ أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ ۚ بَلَىٰ وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ ﴿٨١﴾ إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴿٨٢﴾ فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٨٣﴾ }
صدق الله العظيم . [يس]

وقُضي الجواب من الكتاب وليتذكر أولوا الألباب 
وسلاما على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
المُفتي بالجواب من عنده علم الكتاب عبد النعيم الأعظم المهدي المُنتظر
 ناصر محمد اليماني
๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑