الأربعاء، 15 نوفمبر 2017

الخبر القادم باختصارٍ بأنّ عذاباً لله من النوع الأكبر الذي لا يمكنهم التنبؤ به سوف يكون الساعة التاسعة يوماً ما عمّا قريبٍ جداً.

الإمام ناصر محمد اليماني
26 - صفر - 1439 هـ
15 – 11– 2017 مـ
11:16 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ 

الخبر القادم باختصارٍ بأنّ عذاباً لله من النوع الأكبر الذي لا يمكنهم التنبؤ به سوف

 يكون الساعة التاسعة يوماً ما عمّا قريبٍ جداً.
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على النبيّ المختار محمد رسول الله والمهديّ المنتظَر ناصر محمد خليفة الله في الأرض، وسلامٌ على كافة الأنصار في مختلف الأقطار وجميع المسلمين وجميع الباحثين عن الحقّ لاتّباعه في العالمين..
وإني المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أكتب لكم بكلمات الخبر القادم باختصارٍ بأنّ عذاباً لله من النوع الأكبر الذي لا يمكنهم التنبؤ به سوف يكون الساعة التاسعة يوماً ما عمّا قريبٍ جداً.
فوالله ثمّ والله ثمّ والله وتالله الذي لا أعبد غيره ولا أقسم بسواه الله ربي وربكم ربّ العالمين لتعلمون تفصيل بياني هذا المختصر ليلة الحدث وقد اقترب جداً جداً جداً جداً جداً جداً وأنتم في غمرةٍ ساهون غافلون، ولكن للأسف فهل لا تنظرون إلى ملكوت الله في سمائكم وما يحدث لأرضكم ودياركم فتتوقعون قرب الأجل المحتوم لمن يشاء الله منكم والقدر المعلوم؟ وقال الله تعالى:
{وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ ۖ لَهُمْ قُلُوبٌ لَّا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَّا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَّا يَسْمَعُونَ بِهَا ۚ أُولَٰئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (179) وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا ۖ وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ ۚ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (180) وَمِمَّنْ خَلَقْنَا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ (181) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ (182) وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ (183) أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا ۗ مَا بِصَاحِبِهِم مِّن جِنَّةٍ ۚ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ (184) أَوَلَمْ يَنظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِن شَيْءٍ وَأَنْ عَسَىٰ أَن يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (185) مَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَا هَادِيَ لَهُ ۚ وَيَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (186)}
  صدق الله العظيم [الأعراف].
وأذكّركم بقول الله تعالى:
 
 {وَمِمَّنْ خَلَقْنَا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ (181) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ (182) وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ (183)}
 صدق الله العظيم [الأعراف].
وأقسم بالله العظيم ما كذّبتم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بل كذّبتم بآيات الله سلطان علم اليماني، ولذلك قال الله تعالى:
 {وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ (182) وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ (183)} 
 صدق الله العظيم.
ويا علي عبد الله صالح ويا عبد الملك الحوثي ويا معشر قيادات الإصلاح 
أقول لكم: 
 أوجدوا حلاً للشعب اليماني الذي تمّ خنقه أجمعين من جميع الأبواب وأوشكتْ أن تقف عجلة الحياة بسبب إغلاق المنافذ البريّة والبحريّة فلا مشتقاتٌ نفطيّةٌ ولا بضائع تجاريّة لا واردٌ ولا تصديرٌ فكيف هو مصير المواطن الذي يشتري عشرين لتر بترولٍ أو ديزلٍ من السوق السوداء باثني عشر ألف ريالٍ يمني؟ أم إنّ الشعب اليماني سيركنون السيارات ويركبون على موترات كون تكاسي الإيجار حتماً ستتوقف؟
وكذلك إن استمر هذا الحصار الظالم في حقّ الشعب اليماني فحتماً سترتفع الأسعار في كلّ شيءٍ من ضروريات الحياة بأضعافٍ مضاعفةٍ، فهل تريد يا أيها الأمير الملك محمد بن سلمان أن تُميت الفقراء والضعفاء والمساكين جوعاً! فمن يُجرك من عذاب الله؟ 
وربّما يودّ صاحب السمو الملكي الأمير الملك محمد بن سلمان أن يقول: 
"يا ناصر محمد نحن نحترمك كونك رجل واقف على مبدأ ثابتٍ دعويٍّ ولا نستطيع فتنتك عن مبدأك بجبلٍ من ذهبٍ لا نحن ولا علي عبد الله ولا عبد الملك ولا الإصلاحيّون إلا من اتبع دعوتك ونهج نهجك واعتصم بكتاب الله وسنّة رسوله الحقّ، ودعوتك ليست حديث اليوم؛ بل منذ ثلاثة عشرة عامٍ، وأراك تصفني بظلم الشعب اليماني وتهددني وغيري بعذاب الله".
 فمن ثمّ يردّ خليفة الله المهديّ على صاحب السمو الملكي الأمير الملك محمد بن سلمان: 
 اتقِ الله الرحمن واستعذ من الشيطان، فوالله ثمّ والله ثمّ والله ما حررتَ الشعب اليماني من ظلم علي عبد الله صالح ولا من الأظلم عبد الملك الحوثي ولا من الأظلم قيادات الإصلاح وأحزابهم؛ بل زدتَ الشعب اليماني ظلماً أعظمَ إضافة إلى ظلم قادات أحزابه بالداخل، وأعلنتَ مؤخراً الحصار الخانق على الشعب اليماني من كلّ شيءٍ وأغلقتَ أبوابه البحريّة والبريّة والجويّة إلا الطيران الحربي على اليمن، فهل تأمن مكر الله يا رجل؟ فإذا غرّتك قدرتك على الناس فتذكّر قدرة الله عليك، واعلم أنّ دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب فقد ظلمت تسعين في المائة من الشعب اليماني بسبب حجّتك لحرب الحوثين وصالح.
وربّما يودّ صاحب السمو الملكي الأمير الملك محمد بن سلمان أن يقول:
 "يا ناصر محمد اليماني، نحن نعرف أنك رجلٌ ذو موقفٍ حياديٍّ فلستَ مع كافة الأحزاب في شيءٍ وتنقدنا جميعاً بالنقد البنّاء، وأما انتقادك لمحمدٍ بن سلمان على إعلان إغلاق منافذ اليمن البحريّة والبريّة كما أغلقنا الجويّة من قبل وذلك كونه تبيّن لنا أنّ إيران أرسلت إلى اليمن صواريخ بعيدة المدى جديدة، لربما لم تستطِع أن تتصدى لها الباتريوت ولم تكن كمثل الصواريخ التي كان يضرب بها الحوثيّون محافظاتٍ قريبةٍ من اليمن؛ بل تمّ إطلاق صاروخٍ بعيد المدى لأوّل مرةٍ يُستخدم فيها منذ بداية الحرب وانطلق مسافة آلاف الكيلومترات حتى وقع في مطار الملك خالد الدولي المدني في عاصمة المملكة العربيّة السعوديّة الرياض، ونعم لم يقع في صالة انتظار المسافرين بل جانبَ مدْرَجِ المطار بخزّانات وقود الطائرات وأحدث انفجاراً عنيفاً وموجاتٍ هوائيّة في مدينة الرياض، فمن أين هذا الصاروخ الجديد البعيد المدى للحوثيين ولا تستطيع الباتريوت تفجيره؟ وهذا ما أجبر مَنْ تُسمّيه الأمير الملك محمد بن سلمان إغلاق كافة المنافذ المتبقيّة على دولة اليمن برّاً وبحراً وجوّاً بسب ذلك الصاروخ البعيد المدى، فلا بدّ أنها وصلت الى اليمن صواريخ جديدة بعيدة المدى وذلك ما أجبرنا على اتخاذ القرار لإغلاق كافة منافذ اليمن برّاً وبحراً وجوّاً.
فمن ثم يردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى صاحب السمو الملكي الأمير الملك محمد بن سلمان وأقول: 
"فهل سوف تصدّق قسم رجلٍ جميعُ الذين يعرّفونه يعلمون أنه لا يكذب بل من الصادقين منذ الصغر؟ ذلكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني. وأقول لك: أقسم بالله العظيم من يحيي العظام وهي رميمٌ أنها صواريخ علي عبد الله صالح اشتراها منذ زمنٍ بعيدٍ عابرات البحار وليست من إيران، وأن منها ما يصل إلى أريتريا، ولم يكن معه في حرب 94 شيئاً من الصواريخ وكان يضربه علي سالم البيض صنعاء بصواريخ أسكود وعلي عبد الله صالح لا يملك إلا صواريخ الكاتيوشا 24 كيلو والسلاح وأعيرة السلاح الثقيل، فهو رجل يرجو السلام قدر ما يستطيع ولكنه نظراً للغلب في قلبه فمن بعد حرب أربعة وتسعون بزمنٍ وادّعاء أريتريا في جزيرة حنيش اشترى مجموعة صواريخ كثيرة وتوجد في مخزن داخل بطن جبلٍ من جبال اليمن الشاهقة من هذه الصواريخ بعيدة المدى في مكان ما.والله ثم والله لا تستطيع كافة صواريخ البشر الوصول إليها، فهل تستطيعون تدمير جبلٍ شاهقٍ حتى تصلوا إلى بطن الجبل الصمّ؟ فهذا مستحيلٌ. وذلك الصاروخ البعيد المدى لم يعطيه للحوثيين بسهولةٍ؛ بل بصعوبةٍ؛ بل لتداري الفتنة بينهم وشماتة الأعداء.وأقسم بالله العظيم لا يملك الصواريخ البعيدة المدى من اليمن إلى أقصى الجزيرة العربيّة غير علي عبد الله صالح، وأنه لا يملكها الحوثيّون، ولم يدخل صاروخٌ واحدٌ اليمن منذ بدْءِ حرب تحالف النقد العربي لا من إيران ولا من غيرها.
وبالنسبة لإيران، فليست إلا قناة الميادين الإعلانيّة لتزيد تأجيج حرب دول الخليج على اليمن وسحقه وتضرب السُّنة العرب بالشيعة العرب وتضرب الشيعة العرب بالسُّنة العرب وهم سالمون في ديارهم وراء الخليج العربيّ الفارسيّ، فهل يسرّك هذا يا رجل؟ فاتقِ الله في إخوتك العرب سنّةً وشيعةً فهم لحم كتفيك ومن دمك ولحمك! واتقِ الله في أسرتك ومن حولك من الشعب السعوديّ وأمرائه والتجار الكبار فلا تعتدِ على أحدٍ منهم إلا بالحقّ من غير ظلمٍ إلا بالحقّ، فلا تخلق فتنةً خطيرةً داخل المملكة العربيّة السعوديّة فتدمّر مملكتك، إني لك من الناصحين.

وبالنسبة لأنصاري في الشعب السعوديّ فأقول لهم :
لئن اقتتل أبناء الملوك على السلطة فمحرمٌ عليكم أن تنضمّوا إلى أيٍّ منهم، واعتصموا بعهد الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الذي اتّخذ عند الله عهداً وميثاقاً غليظاً من ذات نفسه في عصر الملك عبد الله بن عبد العزيز بالحفاظ على أمن المملكة العربيّة السعوديّة المقدسة ببيت الله المعظم المسجد الحرام قبلة المسلمين لكافة العالمين، ونأمركم بالوفاء التّام لعهد إمامكم فقد سبق العهد والميثاق العظيم كافة هذه الأحداث بعشرة سنواتٍ من قبل الأحداث كلها، فلا ينبغي للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أن ينكث عهده الذي قطعه على نفسه من ذات نفسه في زمن الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله برحمته وغفر له.
وربّما يودّ صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان أن يقول:
 "يا ناصر محمد اليماني نحن نعلم أنك ضابطٌ في الجيش اليمني برتبة عقيدٍ خريج الكلّية الحربيّة الدفعة ثلاثون ولديك خبراتٌ ومخابراتٌ داخل اليمن وخارجه وفي مختلف الأقطار نظراً لأنّ أنصارك يوجدون في مختلف أقطار الدول العربيّة والإسلاميّة والغربيّة والشرقيّة، وبما أنه ما عهدناك تكذّب وذا موقفٍ ثابتٍ ثبوت الجبال الرواسي لا تفتنك عنه المادة مهما بلغت من تريليونات الدولارات ولكن هل لديك البرهان المبين القطعي أنّ الصواريخ البعيدة المدى والتي لم تستخدم بعدُ غيرَ واحدٍ فقط حقاً يملكها علي عبد الله صالح وحده ولا يملكها الحوثيّون؟
فمن ثم يردّ عليك العقيد العسكري الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول:
 يا رجل إنّ الكذب حباله قصيرة، وقد أخبر بها علي عبد الله صالح منذ ما يقارب تسعة أشهرٍ أو أكثر في خطابه، وأخبركم بالحقّ أن في مخازنه صواريخ بعيدة المدى، وأفتاكم بالحقّ أنه لا يزال يكظم غيظه برغم ما حدث في منازله وكافة المعسكرات وكافة المباني الحكوميّة والبنية التحتيّة لليمن، برغم أن لديه صواريخ لم تستخدم بعد من أنواع أحزاب اليمن والمملكة العربيّة السعوديّة وتحالف النقد العربي برغم امتلاكه لصواريخ المدى البعيد المدمرة كونها صواريخ بعيدة المدى ذات قوةٍ تدميريّةٍ عاليةٍ اشتراها بمليارات الدولات منذ زمنٍ، وأخبركم أنه لم يستخدمها بعدُ، وأنه يمدّ يده للسلام ولم يستخدم واحداً منها برغم ما حدث منكم في قصوره ومعسكراته. فهذا برهانٌ مبينٌ أنه حقاً رجلُ السلام ولا يزال يأمل في تحقيق السلام بينه وبين اليمن والمملكة وعدم سفك الدماء، ونحن لا نجامل على عبد الله صالح عفاش؛ بل لنا الحقّ أن نقول الحقّ في الرجل من إيجابياتٍ وننتقده في السلبيات بالحقّ من غير ظلمٍ.
وأمّا البرهان المبين لامتلاكه لصواريخ بعيدة المدى منذ أمدٍ بعيدٍ ذلك في خطاب علي عبد الله صالح منذ ما يقارب العام على هذا الرابط التالي:

https://www.youtube.com/watch?v=uwOQA-oh1gA
وتالله لو كان يملكها الحوثيّون لضربوا بها كافة محافظات وعواصم المملكة ودول الخليج العربي، ولكنها بيد رجلٍ حقٍّ حليمٍ وحكيمٍ برغم عيوبه في بعض التصرفات إلا سفك الدم والطموح لتحقيق السلم والعفو عند المقدرة فتلك صفة تميّز بها علي عبد الله صالح من بين قادات البشر يعفو عن خصمه من بعد الانتصار عليه، ولكن غيره من قادات البشر إذا قامت حربٌ بينه وبين حزبٍ آخر وانتصر عليه فيسحقه من بعد الانتصار سحقاً، ويقطع قاداتُ الحزب المنتصِر أعناق قادات الحزب المنهزِم ويبيدونهم إبادةً جماعيّةً كما كان يفعل صدام وغيره من قادات البشر سفّاكي الدم ولا يرقبون في خصومهم إلّاً ولا ذمّةً من بعد الانتصار.
إذاً يا قوم فهو يستحق إذا كان الله ميّزه أن يكون أوّل من يسلّم قيادة عاصمة الخلافة الإسلاميّة صنعاء إلى الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إمام السلام العالميّ بين شعوب العالم وتحقيق التعايش السلمي بين المسلم والكافر واجتثاث عقائد الإرهاب وسفك الدم من قلوب المسلمين والكافرين وتحقيق التعايش السلمي بين شعوب البشر وبين المسلم والكافر، فلا إكراه في الدين فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، إنما علينا البلاغ وعلى الله الحساب، ولذلك جعل الله الجنة لمن شكر والنار لمن كفر، ألا والله لا يستطيع أن ينتصر على آفة الإرهاب بين الأحزاب في الأمم إلا الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، وليس أني أنتصر عليهم بسفك الدم؛ بل انتصاراً فكريّاً عقائديّاً بسلطان العلم لتغيير عقائد الباطل في قلوبهم ونبصّرهم بالحقّ من ربهم.
فاسمعوا قولي:
  فوالله لا ولن تجدوا لكم مخرجاً فيما أنتم فيه من الكرب والغمّ يا معشر اليمانيين خاصةً وآل سعود والتحالف العربيّ عامةً وجميع المسلمين وكافة دول العالمين غير الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني مَنْ عنده علم الكتاب القرآن العظيم، بعثني الله رحمةً للعالمين، وإن أبيتم أظهرني الله على العالَم بأسره في ليلةٍ والمستكبرون صاغرون، ويهلك الله من يشاء ويبقي من يشاء، فهل تريدون أن تنتظروا حتى تروا ما توعدون؟
 أليس من العقل والمنطق هو أن تقولوا:
" اللهم إن كان هذا الرجل المدعو ناصر محمد اليماني هو حقاً المهديّ المنتظَر ناصر محمد اللهم بصّرنا ببيانه الحقّ للقرآن من قبل أن نذّل ونخزى بعذابٍ من عندك".
ولكنّ الذين يؤجّلون تصديقهم واتّباعهم لداعي الحقّ إلى كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ فاعرَضوا وأخّروا تصديقهم حتى يروا العذاب الأليم، فأقول لهم:
 لقد تشابهت قلوبكم مع قلوب الذين كفروا بالقرآن العظيم في زمن تنزيله فبدل أن يقولوا اللهم إن كان هذا هو الحقّ من عندك فبصّرنا به ولا تجعل قلوبنا تعمى عن الحقّ من عندك فاهدِنا إليه من قبل أن نذّل ونخزى بعذابٍ من عندك؛ بل كان دعاؤهم العكس فيستعجلون بعذاب الله قبل رحمته، إلا من رحم ربي وأنابوا إلى ربهم ليهدي قلوبهم. وقال الله تعالى:
{وَاذْكُرُوا إِذْ أَنتُمْ قَلِيلٌ مُّسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَن يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُم بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (27) وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (28) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (29) وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ ۚ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (30) وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَٰذَا ۙ إِنْ هَٰذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (31) وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (32) وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ ۚ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33)} 
 صدق الله العظيم [الأنفال].
ونذكّر ونحذّر بإذن الله الواحد القهّار ونقول :

من العذاب الأكبر الذي لا تستطيعون التنبؤ به سيحدث الساعة التاسعة بالضبط يا معشر العالمين، فلا تستقدمون ساعةً ولا تستأخرون. وذلك بيني وبينكم وتفصيله من بعدِ وقوعه بظلمٍ من عند أنفسكم، كونكم أعرضتم وأبيتم أن نحكم بينكم بحكم الله فيما كنتم فيه تختلفون في زمن أوج اختلافكم الأكبر لدرجة قتال المسلمين بعضهم بعضاً، فاتقوا الله واسمعوا وأطيعوا من قبل الذلّ والخزي بعذابٍ أليمٍ، إني لكم ناصحٌ أمينٌ.
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ 



السبت، 11 نوفمبر 2017

عتابٌ لأنصارنا في اليمن بالذات بأن لا يفتوا الأنصار في مختلف الأقطار ما لم نفتي به بالحقّ ..

الإمام ناصر محمد اليماني
22 - صفر - 1439 هـ
11 – 11– 2017 مـ
09:02 مساءً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑

عتابٌ لأنصارنا في اليمن بالذات بأن لا يفتوا الأنصار في مختلف الأقطار ما لم نفتي به بالحقّ ..
بسم الله الرحمن الرحيم 
 والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وجميع المؤمنين في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار اليمانيين، إنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني من الصادقين لا أسمح بنشر ما لم يحدث كمثل الخبر الذي شاع بينكم أني التقيت بالزعيم علي عبد الله صالح! ولم ألتقِ به بعد منذ أكثر من عشر سنواتٍ، ولا ولن أطلب مقابلة الزعيم علي عبد الله صالح وما ينبغي للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني خليفة الله في الأرض أن يطلب مقابلة رئيسٍ أو ملكٍ أو أميرٍ، وليس تكبراً مني ولا غروراً؛ بل كون ذلك تنقيصٌ وتحقيرٌ من شأن خليفة الله، كون كافة ملوك أهل الأرض ورؤسائهم ليسوا بأكبر مقاماً في الأرض من خليفة الله الإمام المهديّ حتى يطلب مقابلتهم؛ بل هم من يطلبون مقابلة خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فنأذن لمن نشاء منهم إنْ شئتُ ذلك. وكذلك الزعيم علي عبد الله صالح لا ولن أطلب منه مقابلته لشحادة تسليم قيادة عاصمة الخلافة الإسلاميّة. هيهات هيهات وربّ الأرض والسماوات لا ولن أطلب مقابلة الزعيم علي عبد الله صالح حتى لو سيؤتيني جبلاً من ذهبٍ؛ بل الله من سوف يسوق الزعيم علي عبد الله صالح عفاش إلى الإمام المهديّ ليطلب مقابلة خليفة الله ليسلّمه القيادة فيصدق الله خليفته الرؤيا بالحقّ على الواقع الحقيقي، إنّ الله بالغ أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون. فليس الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني قائد حزبٍ سياسيٍّ مقمقم يبحث عن الدعم، من أين؟ من قادات البشر يكبر أو يُصغر؟ بل خليفة الله المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني هو الأكبر من كافة قيادات البشر أجمعين كوني خليفة الله في الأرض. ما لكم كيف تحكمون؟ فتحرّوا الصدق ولا تزيدوا فوق الصدق شيئاً من الكذب فذلك مردودٌ على من قال ما لم نقله.
ونعمْ؛ فاتَحَ بعضُ الأنصار شأنَ الإمام ناصر محمد اليماني فكلّموه عن دعوتي قليلاً، فحسب ما بلغني أنه قال: "ما دمتم معه فنحن معه". وهذا كل ما قاله الزعيم بحسب ما بلّغني الذين فاتحوه بالموضوع على لسان أحدٍ منهم.
وعلى كل حالٍ نقول: يا فخامة الزعيم علي عبد الله صالح إذا كنت حقاً مع الإمام المهديّ قلباً وقالباً فأصدق قولك بالحقّ على الواقع الحقيقي واذهب إلى خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني لتسليمه قيادة عاصمة الخلافة الإسلاميّة صنعاء إن كنت من الصادقين، ما لم فإنّ عذاب الله آتٍ على كافة قادات البشر ومن يشاء الله من شعوبهم حتى يسلّموا الخلافة إلى خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فيُخضع الله أعناقهم لخليفة الله ناصر محمد اليماني بآية عذابٍ أو أمرٍ من عنده كيفما يشاء، وإلى الله تُرجع الأمور.
فلا يزال الله يُصيب من يشاء منكم من قوارع التناوش كمثل الزلازل البريّة والبحريّة، وأعاصير البحر المسجور، وفيضانات الماء المنهمر، وشظايا كسف جبال من بردٍ من السماء، وأعاصير فيها نارٌ تحرق الغابات وحدائق ذات بهجةٍ فتلتهم دياركم النار، وأنواع من عذاب التناوش الأكبر من الله الواحد القهار بسبب اقتراب كوكب النار، ولن تجدوا لكم من دون الله أنصاراً ليردّوا عنكم عذاب الله الواحد القهار، ولن يغني عنكم كيدكم شيئاً فلا درء لعذاب الله الواحد القهار إلا التوبة والاستغفار واتّباع الذكر القرآن العظيم رسالة الله إلى الناس كافةً. فأين المفر من عذاب الله من البحر والبر والسماء؟ فقد غضب الله لكتابه وبدأ بإعلان الحرب المستمرة هنا وهناك في بقاعٍ شتى حتى يأتي أمر الله بالتصديق والخضوع لخليفة الله عليكم المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني شئتم أم أبيتم، ولسوف تعلمون.
ولا ولن يقاتلكم خليفة الله المهديّ ناصر محمد اليماني لتسلّموه الخلافة؛ بل سوف أضع رجلاً على رجلٍ فوق سرير غرفة نومي حتى يطلب علي عبد الله صالح وغيره مقابلة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني لتسليمه قيادة عاصمة الخلافة الإسلاميّة، وكذلك من بعد التسليم فلن أقاتل ملكاً ولا رئيساً ولا أميراً لتسليم الخلافة؛ بل الله من يتولى إخضاع كافة الملوك وأمراء ورؤساء الدول بتسليم القيادة إلى خليفة الله في الأرض الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، ومن أعلن في قناته الفضائيّة أنه مُسلّمٌ القيادة إلى الإمام المهدي خليفة الله في الأرض من قبل مرور كوكب العذاب الأكبر فلا ولن يزده الله إلا عزّاً إلى عزّه، فلا ينبغي للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني خليفة الله في الأرض أن يخالف وعد الله لعباده في محكم كتابه في قول الله تعالى:
{ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ (7) }
 صدق الله العظيم [إبراهيم].
ورزقكم في السماء وما توعدون! فلا تزال حرارة الشمس في ارتفاعٍ وانفجاراتٍ شمسيّةٍ تترى لها عواقب وخيمة على من يشاء الله منكم لو كنتم تعلمون، خصوصاً الرياح الشمسيّة الصفراء من السماء والريح العقيم من الأرض وكويكبات نيزكيّة متفاوتة في الحجم وجبالٍ من بردٍ تسقط عليكم من السحاب الثقال إذا تجمدت من جراء سرعة الرياح والبرودة فتتفتت إلى شظايا مختلفة الأحجام يصيب الله بها من يشاء ويصرفها عمّن يشاء، وصواعقٌ وغرقٌ وحريقٌ وبردٌ، ويأتيكم العذاب من كلّ مكانٍ بحراً وبرّاً وجوّاً ومن تحت أرجلكم بالزلازل التترى زلازلٌ يتلوه زلازلٌ لعلكم ترجعون إلى الحقّ من ربكم، ومنها من يأتي بنيانكم من القواعد فيخرّ عليكم السقف.
يا من تأمنون عذاب الله في شتى بقاع الأرض، فاعلموا أنكم غير معجزي الله وأنّ الله مخزي الكافرين، وسبقت الأخبار من محكم الذكر من قبل بدْء التناوش المستمر بقلم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وليس بقلم عرّافٍ يكذب 99 في المائة ويصدق في خبرِ خطفةٍ واحدةٍ؛ بل لدينا ما يثبت أخبار قلم الإمام المهديّ نستنبطه لكم من محكم القرآن العظيم كتاب علام الغيوب فيه خبركم وخبر من كان قبلكم ونبأ ما بعدكم، ولسوف تعلمون هل ناصر محمد اليماني كذابٌ أشِر أم إنه حقاً المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض بأمر الله ربكم وربي يخلق ما يشاء ويختار ليس لكم الخيرة من الأمر سبحانه وتعالى عمّا يشركون؟
فكونوا من الشاكرين خيراً لكم فقد منّ الله على هذه الأمّة أن يبعث الله فيها خليفة الله المهديّ ناصر محمد اليماني رحمة الله للعالمين، وإن كفرتم بدعوة الحقّ من ربّكم ورفضتم أن يكون الله هو الحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون فإنكم لم تعصوا خليفة الله المهديّ ولم تكذبوه؛ بل كذبتم بآيات الله، فمن يجركم من عذابٍ شديدٍ الساعة التاسعة يوماً ما ليلاً أو نهاراً؟ ولسوف تعلمون ما فعلتُ ذلك عن أمري، وأعلم من الله ما لا تعلمون، وليس بيني وبينكم أحلام الرؤيا؛ بل البيان الحقّ للقرآن بالقرآن. ولا ولن تستطيعوا أن تطعنوا في بيانات الإمام المهديّ شيئاً كوني أفصّل القرآن بالقرآن وأغربل السّنة النبويّة بالقرآن وأتحداكم بكتاب الله وسنّة رسوله الحقّ نورٌ على نورٍ لا يفترقان في القول، ولكنكم تتبعون ما يخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم وتخالفون الأحاديث الحقّ في سنّة البيان التي لا تخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم؛ بل تتبعون ما يخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم، فكيف تحسبون أنكم مهتدون يا من اعتصمتم بخيوط العنكبوت وتركتم حبل الله ذا العروة الوثقى؟ فأين تذهبون من عذاب الله إن كنتم صادقين؟ اللهم افتح بيني وبين ألدّ أعداء الذكر القرآن العظيم من عندك، وأنت خير الفاتحين.
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑

السبت، 23 سبتمبر 2017

العذاب القریب :أخبار من محكم الذكر بقلم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محم...

- 1 -
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
07 - ذو الحجّة - 1438 هـ
29 – 08 – 2017 مـ
08:30 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
___________________

أخبار من محكم الذكر بقلم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ..



الجمعة، 22 سبتمبر 2017

المهديّ المنتظَر ينذر من استمرار عذاب الله فلا تزال تصيبهم قارعةٌ تلوَ القارعة أو تحلّ قريباً من ديارهم حتى يأتي أمر الله بطاعة خليفته الذي يدعو إلى اتّباع كتابه القرآن العظيم ..

- 1 -
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]

الإمام ناصر محمد اليماني
07 - ذو الحجّة - 1438 هـ
29 – 08 – 2017 مـ
08:30 صباحاً

( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
  ๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ 
 أخبار من محكم الذكر بقلم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ..
بسم الله شديد العقاب الغفار لمن تاب وأناب، فلينِب المسلمون في بورما وميانمار وفي كلّ بلدان المظلومين فيها في العالمين، فلينيبوا إلى ربهم ليهلك عدوّهم ويستخلفهم من بعدهم في تلك البلاد، فإذا استكانوا إلى ربهم فتضرّعوا إليه بالدعاء أجابهم مهما كنت ذنوبهم فلا يجوز لهم اليأس من رحمة الله.والأيام المقبلة مليئةٌ بالأحداث التترى من آيات العذاب؛ منها أمطارٌ نيزكيّة متفاوتةٌ في الحجم، وصواعقُ يصيب بها من يشاء ويصرفها عمّن يشاء، يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت ليلاً أو نهاراَ، والله محيط بالكافرين. وانفجارات شمسيّةٌ ضخمةٌ، وكسفٌ من السماء ساقطٌ، وظُلماتٌ في الأرض‘ وزلازلُ بريّةٌ، ورياحٌ شديدة، وأعاصير البحر المسجور، وزلازلُ بحريّةٌ، وجبالٌ ثلجيّةٌ من بَرَدٍ تأتي من الشمال الغربي، وطلوعُ الشمس من مغربها بسبب اقتراب كوكب العذاب من الجنوب. ويمحو الله ما يشاء ويثبت وإلى الله ترجع الأمور، فمنها ما هو حتميُّ الوقوع.وتقلباتٌ سياسيّةٌ مفاجئةٌ، وتغيّراتٌ مناخيّةٌ، وازديادٌ مستمرٌ في ارتفاع حرارة الشمس، وتناوشٌ كثيرٌ بسبب اقتراب كوكب العذاب، وارتقبوا إني معكم رقيبٌ...وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- 2 -
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
23 - ذو الحجّة - 1438 هـ
14 – 09 – 2017 مـ
09:22 صباحاً

( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
من الإمام المهديّ ناصر محمد صاحب علم الكتاب إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب،
 حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحقّ ..
بسم النعيم الأعظم من نعيم جنات النعيم ذلكم نعيم رضوان الله على عباده الذي أنتم له كارهون يا معشر شياطين البشر يا من كرهتم كتاب الله القرآن العظيم وكرهتم ما أنزل الله فيه من الحقّ ولكنكم للحقّ كارهون وتريدون أن تطفئوا نور الله للعالمين ذلكم القرآن العظيم رغم أنكم به مؤمنون، وأنتم على ذلك من الشاهدين ..
يا أيّها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لقد أثرت غضب الله من أجل كتابه القرآن العظيم بسبب قرارك وعزمك على محاربة كتاب الله القرآن العظيم، وتريد أن تُطفِئ نور الله الذي أنزله رحمةً للعالمين القرآن العظيم نور الله إلى الناس كافةً، وأنت على ذلك من الشاهدين يا أيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كونك لست من الضالين بل من المغضوب عليهم. وأبشّرك وأولياءك قلباً وقالباً بعذابٍ عظيمٍ وأرجو من الله أن يصرفه عن أوليائك من أصحاب التقية من شرّ ترامب؛ بل أبشّرك وأولياءك مِمّن كانوا على شاكلتك من شياطين البشر الذين كرهوا رضوان الله فأحبط أعمالهم، فاسمع ما أقول يا أيها الرئيس الأمريكيّ من أصل يهوديّ ما سوف أقول مزكّيه بالقسم بالله العظيم من يحيي العظام:
إنّ ما أصابكم من أعاصير البحر المسجور فإنّه من شدّة غضب الله عليكم وإعراضكم عن تصديق المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور، ولن يصيبكم الله بآيةٍ من آيات العذاب التترى إلا وهي أكبر من أختها فكونوا على ذلك من الشاهدين حتى يأتي أمر الله فتظلّ أعناقكم لخليفة الله خاضعةً فتشهدوا أن لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله ثم تخضع أعناقكم طاعةً لله وخليفته في الأرض وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وتعلنوا التوبة وتستغفروا الله ربّي وربّكم، وإن أبيتم فأبشّركم بعذاب الله الأشدّ بطشاً الساعة التاسعة تماماً في يومٍ ما ليلاً أو نهاراً وعسى أن يكون قريباً، ففروا من الله إليه، واعبدوه وحده لا شريك له، ولا تقولوا إنّ الله ثالث ثلاثة، انتهوا خيراً لكم يا معشر النصارى؛ بل هو إلهٌ واحدٌ سبحانه عمّا يشركون، ونحن له عابدون لا نفرّق بين أحدٍ من رسله، ونحن له مسلمون، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد. فإن أعرضتم فانتظروا إني معكم من المنتظرين،وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
- 3 -
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
26 - ذو الحجّة - 1438 هـ
17 – 09 – 2017 مـ
06:07 صباحاً

( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
المهديّ المنتظَر ينذر من استمرار عذاب الله فلا تزال تصيبهم قارعةٌ تلوَ القارعة 
أو تحلّ قريباً من ديارهم حتى يأتي أمر الله بطاعة خليفته الذي يدعو إلى اتّباع كتابه القرآن العظيم ..
بسم الله الواحد القهّار،
 والصلاة والسلام على النّبيّ المختار محمد وجميع الرسل والمؤمنين في كلّ عصرٍ..
ولا نزال نحذّر من عذابٍ كبيرٍ الساعة التاسعة كما سبق تكرار ميعاد عذاب الله الساعة التاسعة في يومٍ ما في عديدٍ من البيانات كتبناها خلال سنينَ وشهورٍ متفرّقةٍ ونذكر في قليلٍ منها ميعاد عذاب الساعة التاسعة تنفيذاً لأمر الله منذ عددٍ من السنين أن أكتب في الإنترنت العالميّة أنّ العذاب الساعة التاسعة، ولم نحدد اليوم أو الشهر أو السّنة، وعسى أن يكون ذلك قريباً وليس ببعيدٍ؛ العذاب الشديد على المعرضين عن اتّباع البيان الحقّ للقرآن المجيد. وعلى الذين يُشاقون الله وكتابه القرآن ذا الذّكر النصيبُ الأكبر من العذاب كمثل ترامب ومن كان على شاكلته من شياطين البشر.
ودخلوا الآن في زمن عذاب التناوش الأكبر، قارعةٌ تتلوها قارعةٌ وللكافرين أمثالها في أقطارٍ أُخَر لعلهم يؤمنون بالحقّ من ربّهم 
 فلا قِبَلَ لهم بحرب الله الواحد القهار حتى يأتي أمر الله فيعترفوا بالحقّ من ربّهم فيعلنوا الخضوع والطاعة لخليفته في الأرض الإمامَ المهديّ ناصر محمد اليماني فتخضع لخليفة الله أعناقُهم من عظيم هول عذاب ربّي وربِّهم وربِّ السماوات والأرض وما بينهما وربِّ العرش العظيم؛ الله لا إله إلا هو ربّ العالمين الغاضب على أعداء كتابه القرآن العظيم.
ويا معشر الملحدين يا من يَصِفون عذاب الله بغضب الطبيعة؛ 
 بل عذاب غضب الربّ للمعرضين عن الكتاب القرآن العظيم رسالة الله إلى الناس كافةً في العالمين، فارتقبوا إني معكم رقيبٌ يا من تأمنون مكر الله شديد العقاب والغفّار لمن تاب وأناب، فمن أناب إلى ربّه ليهدي قلبه هَدى الله قلبَه وأنقذه من عذابه.وأحذّر وأنذر من عذاب الله بسبب غضبه على المعرضين عن اتّباع كتابه القرآن العظيم وخصوصاً الذين أعلنوا الحرب على كتاب الله القرآن العظيم كمثل رئيس أمريكا ترامب والذين ظاهروا معه على حرب القرآن العظيم ليطفئوا نور الله للعالمين ويأبى الله إلا أن يُتمّ نوره ولو كره المجرمون ظهوره.وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
عبد الله وخليفته الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
- 4 -
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
28 - ذو الحجّة - 1438 هـ
19 – 09 – 2017 مـ
08:41 صباحاً

( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اتقوا الله شديد العقاب واتّبعوا البيان الحقّ لكتاب الله القرآن العظيم، والذين أعرضوا نبشّرهم بعذاب أليم ..
بسم الله الرحمن الرحيم، قال الله تعالى:
{وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (34) يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي ۙ فَمَنِ اتَّقَىٰ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (35) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (36)}
صدق الله العظيم [الأعراف].
ويا حبيبي في الله الأنصاري السائل، كأني أراك تريد أن نحدد للناس العذاب الشديد في تاريخ اليوم الفلاني والشهر الفلاني في العام الفلاني بحسب أيامكم أنتم!إذاً لانتظر كثيرٌ من الأنصار وانظروا بيعتهم حتى يأتي ذلك اليوم المعلوم بحسب أيام البشر، وإذاً لما اتّبع الذِّكر إلا قليلٌ من الأنصار وهم عبيد النعيم الأعظم.
ويا قرّة عين إمامك، حتى ولو كنتُ أعلمُ الساعة التاسعة في تاريخ اليوم الفلاني لما علّمتُ الناسَ بها كون ذلك ليس من صالح الدعوة المهديّة، فقد جربت هذا بالحقّ وقلتُ لهم عن العذاب في عام 1427 للسَّنة القمريّة فوجدت البيعات قَلَّتْ كونهم انظروا بيعاتهم حتى يروا هل يحدث عذاب الله في عام 1427؟
فمن ثم بيّنت لهم أنّ ذلك عام السّنة القمريّة بحسب يوم القمر ويوم القمر شهرٌ وشهره ثلاثون شهراً وسنته ثلاثون سنة مما تعدون.
وبيّنت لكم من قبل أنكم لا تزالون في عام 1427 حتى ساعة صدور ردّي عليك.
ويا حبيبي في الله، ألا يكفي لجميع المسلمين البيانُ الذي كتبناه قُبيل دخول زمن التناوش الأكبر والذي جعلناه بعنوان:
 
 ( أخبار من محكم الذكر بقلم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني )؟
وذلك لعل المسلمين يعتبرون بحرب التناوش الأكبر على الكافرين بسبب اقتراب كوكب العذاب ليمرّ على مقربةٍ من الأرض في السماء فيمطر عليها حجارةً من نارٍ فيصيب بها من يشاء ويصرفها عمن يشاء.
وبرغم أنّ من العلماء من صار يؤمن بكوكب العذاب كما حذّر البشرَ منه الإمامُ المهديّ ناصر محمد اليماني منذ أكثر من اثني عشر عاماً، وتبيّنتْ لهم هذه الأيام حقيقة ما أنذر البشر منه المهديُّ المنتظَر ناصر محمد اليماني بكوكب العذاب سقر اللواحة للبشر، وأثبتنا حقيقته من محكم الذكر القرآن العظيم، ولكنهم الآن صدّقوا بعد أن صدّقت وكالة ناسا! وإن كذّبتْ وكالةُ ناسا كذّبوا! والله المستعان.. ألا يصدقون بالذّكر القرآنَ العظيم كلام ربّي وربّهم الذي فصّلنا خبر كوكب العذاب في محكم الكتاب تفصيلاً منذ أكثر من اثني عشر عاماً هجريّاً؟ وبرغم أنّ وكالة ناسا كفروا به من قبل وسبق بيانٌ بالخبر في ذلك وفصّلنا فيه خبرهم.
وأما الذين يحذّرون من كوكب العذاب من علماء المسلمين هذه الأيام ويسندونه إلى أنفسهم فلا تحسبنّهم بمفازةٍ من العذاب كونهم من الذين يحبّون أن يحمدوا بما لم يفعلوا، وكان الأجدر لهم أن يعترفوا بحقيقة البيان الحقّ للقرآن العظيم الذي فصّله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني خليفة الله في الأرض فمن ثم يعترفوا أنه حقّاً أعلمُهم بكتاب الله وأنه حقّاً المهديُّ المنتظَر ناصر محمد خليفة الله في الأرض، ولكنّي أراهم يتكلمون عن اقتراب كوكب العذاب وكأنّ ناصر محمد اليماني لم يكن شيئاً مذكوراً من قبل!فهل ذلك حسدٌ من عند أنفسهم أم تكبرٌ وغرورٌ؟ أم لا يريدون أن يعترفوا بأنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني هو حقّاً المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض؟أم يخافون من ملوكهم ورؤسائهم برغم أنهم لو نصحوا ملوكهم وأمراءهم ورؤساءهم أن يعترفوا بالحقّ من ربهم بخلافة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إذاً لما زادوا قاداتهم إلا عزّاً إلى عزّهم، ولا ولن ينزع الله منهم ملكهم تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ (7)}
صدق الله العظيم [إبراهيم]،
وأخشى عليهم من تأويل قول الله تعالى:{وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ (7)}
 صدق الله العظيم.
وعلى كل حالٍ، إني أراهم يحددون ميعاد مرور كوكب العذاب ولكن حسب علمي لا تأتيهم إلا بغتةً، فكيف يعلمون تاريخ يوم مرورها على أرض البشر؟ولكني أكذّبهم وأصدّق ربي بقول الله تعالى:
{خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ ۚ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ (37) وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (38) لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ (39) بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ (40)}
صدق الله العظيم [الأنبياء]،
فكيف يستطيعون أن يعلموا يوم مرور كوكب سقر نيبيرو بالضبط؟!
وبالنسبة للتناوش الأكبر قبيل مرور كوكب العذاب فأشهد الله وكفى بالله شهيداً أنه قد حلَّ، ولسوف يصيب أمريكا وغيرها من دول الكفر بالمزيد من أعاصير البحر المسجور، ويهدم على رؤوس من يشاء منهم السقف المرفوع من جرّاء الزلازل وأحداثٍ أُخَر من أنواع عذاب التناوش الأكبر، فلا تزال تصيبهم قارعةٌ تلوَ القارعة تلوَ القارعة أو تحلّ قريباً من ديارهم حتى يأتي أمر الله بالاعتراف بخليفته في الأرض ناصر محمد اليماني وهم صاغرون ويؤمنون بالقرآن العظيم الذي يحاجِجْهم به ويجاهدهم بعلمه جهاداً كبيراً 
فمنذ أكثر من اثني عشر عاماً والإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يفصّل لهم الأخبار من محكم الذكر تفصيلاً ومن قبل الحدث لعلهم يؤمنون بالقرآن العظيم فيتّبعون الحقّ من ربّهم، ولكنّ أكثرهم للحقّ كارهون، ولسوف يعلمون من يخزيه الله ويحلّ عليه عذابٌ مقيمٌ في يومٍ عقيمٍ.
وبالنسبة لترامب أشرِّ الدواب رئيس أمريكا فله النصيب الأكبر من العذاب؛ عليه وعلى أوليائه قلباً وقالباً الذين أعلنوا الحرب على الله بالحرب على كتابه القرآن العظيم بحجّة أنه سبب البغضاء لليهود ويريد بناء دولة اليهود الكبرى، وحيل بينهم وما يشتهون. 
 ولو أنهم أنابوا إلى ربهم ليهدي قلوبهم وقالوا:
"ربنا اكشف عنا العذاب فإنا مؤمنون"، فيتوبوا إلى الله متاباً ويطيعوا خليفة الله في الأرض ويسلموا تسليماً لوجدوا الله غفوراً رحيماً. ولكنّ ترامب أشرّ الدواب لهو أشدّ رهبةً من الله في صدور ملوكٍ وأمراء ورؤساء المسلمين، وكذلك علماء المسلمين فإنّ ملوكهم ورؤساءهم لهم أشدّ رهبةً في صدورهم من الله العزيز الحكيم إلا من رحم ربّي وتاب من قبل أن يَصبّ الله عليهم سَوطَ عذابٍ شديد العقاب، والفوز لمن تاب وأناب وشدّ أزر المهديّ المنتظَر ناصر محمد واعترف بالحقّ من ربّه فلن يزيده الله إلا عزّاً إلى عزّه، فكونوا من الشاكرين خيراً لكم وتبرأوا من الكافرين الذين أعلنوا الحرب على الإسلام دين الله وكتابه القرآن العظيم ويريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يُتمّ نوره للعالمين ولو كره المجرمون ظهوره، والعزّة لله ولرسله والمؤمنين الذين يعبدون الله لا يشركون به شيئاً، ولسوف يصدقهم الله ما وعدهم بالحقّ في قول الله تعالى:
{وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚ وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55)}
صدق الله العظيم [النور].
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله الواحد القهار عبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ 

الأحد، 17 سبتمبر 2017

المهديّ المنتظَر ينذر من استمرار عذاب الله فلا تزال تصيبهم قارعةٌ تلوَ القارعة أو تحلّ قريباً من ديارهم حتى يأتي أمر الله بطاعة خليفته الذي يدعو إلى اتّباع كتابه القرآن العظيم ..

- 3 -
 [ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
 الإمام ناصر محمد اليماني
 26 - ذو الحجّة - 1438 هـ
 17 – 09 – 2017 مـ
 06:07 صباحاً 
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
  ๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ 
 المهديّ المنتظَر ينذر من استمرار عذاب الله فلا تزال تصيبهم قارعةٌ تلوَ القارعة أو تحلّ قريباً 
من ديارهم حتى يأتي أمر الله بطاعة خليفته الذي يدعو إلى اتّباع كتابه القرآن العظيم ..
 بسم الله الواحد القهّار،
 والصلاة والسلام على النّبيّ المختار محمد وجميع الرسل والمؤمنين في كلّ عصرٍ.. ولا نزال نحذّر من عذابٍ كبيرٍ الساعة التاسعة كما سبق تكرار ميعاد عذاب الله الساعة التاسعة في يومٍ ما في عديدٍ من البيانات كتبناها خلال سنينَ وشهورٍ متفرّقةٍ ونذكر في قليلٍ منها ميعاد عذاب الساعة التاسعة تنفيذاً لأمر الله منذ عددٍ من السنين أن أكتب في الإنترنت العالميّة 
 أنّ العذاب الساعة التاسعة، ولم نحدد اليوم أو الشهر أو السّنة،  
وعسى أن يكون ذلك قريباً وليس ببعيدٍ؛ العذاب الشديد على المعرضين عن اتّباع البيان الحقّ للقرآن المجيد. وعلى الذين يُشاقون الله وكتابه القرآن ذا الذّكر النصيبُ الأكبر من العذاب كمثل ترامب ومن كان على شاكلته من شياطين البشر. 
 ودخلوا الآن في زمن عذاب التناوش الأكبر، 
 قارعةٌ تتلوها قارعةٌ وللكافرين أمثالها في أقطارٍ أُخَر لعلهم يؤمنون بالحقّ من ربّهم فلا قِبَلَ لهم بحرب الله الواحد القهار حتى يأتي أمر الله فيعترفوا بالحقّ من ربّهم فيعلنوا الخضوع والطاعة لخليفته في الأرض الإمامَ المهديّ ناصر محمد اليماني فتخضع لخليفة الله أعناقُهم من عظيم هول عذاب ربّي وربِّهم وربِّ السماوات والأرض وما بينهما وربِّ العرش العظيم؛ الله لا إله إلا هو ربّ العالمين الغاضب على أعداء كتابه القرآن العظيم.
 ويا معشر الملحدين يا من يَصِفون عذاب الله بغضب الطبيعة؛ 
بل عذاب غضب الربّ للمعرضين عن الكتاب القرآن العظيم رسالة الله إلى الناس كافةً في العالمين، فارتقبوا إني معكم رقيبٌ يا من تأمنون مكر الله شديد العقاب والغفّار لمن تاب وأناب، فمن أناب إلى ربّه ليهدي قلبه هَدى الله قلبَه وأنقذه من عذابه.وأحذّر وأنذر من عذاب الله بسبب غضبه على المعرضين عن اتّباع كتابه القرآن العظيم وخصوصاً الذين أعلنوا الحرب على كتاب الله القرآن العظيم كمثل رئيس أمريكا ترامب والذين ظاهروا معه على حرب القرآن العظيم ليطفئوا نور الله للعالمين ويأبى الله إلا أن يُتمّ نوره ولو كره المجرمون ظهوره.
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.. 
عبد الله وخليفته الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
 ๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑

الثلاثاء، 29 أغسطس 2017

أخبار من محكم الذكر بقلم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ..

[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
07 - ذو الحجّة - 1438 هـ
29 – 08 – 2017 مـ
08:30 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑
 
أخبار من محكم الذكر بقلم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ..
بسم الله شديد العقاب الغفار لمن تاب وأناب، فلينِب المسلمون في بورما وميانمار وفي كل البلدان المظلومين فيها في العالمين فلينيبوا إلى ربهم ليهلك عدوّهم ويستخلفهم من بعده في تلك البلاد، فإذا استكانوا إلى ربهم فتضرّعوا إليه بالدعاء أجابهم مهما كانت ذنوبهم فلا يجوز لهم اليأس من رحمة الله.والأيام المقبلة مليئةٌ بالأحداث التترى من آيات العذاب؛ منها أمطارٌ نيزكيّة متفاوتةٌ في الحجم، وصواعقٌ يصيب بها من يشاء ويصرفها عمّن يشاء يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت ليلاً أو نهاراَ، والله محيط بالكافرين. وانفجارات شمسيّةٌ ضخمةٌ، وكسفٌ من السماء ساقطٌ، وظُلماتٌ في الأرض‘ وزلازلٌ بريّةٌ، ورياحٌ شديدة، وأعاصير البحر المسجور، وزلازلٌ بحريّةٌ، وجبالٌ ثلجيّةٌ من بَرَدٍ تأتي من الشمال الغربي، وطلوع الشمس من مغربها بسبب اقتراب كوكب العذاب من الجنوب. ويمحو الله ما يشاء ويثبت وإلى الله ترجع الأمور، فمنها ما هو حتميُّ الوقوع.وتقلباتٌ سياسيّةٌ مفاجئةٌ، وتغيّراتٌ مناخيّةٌ، وازديادٌ مستمرٌ في ارتفاع حرارة الشمس، وتناوشٌ كثيرٌ بسبب اقتراب كوكب العذاب، وارتقبوا إني معكم رقيبٌ...وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑

الثلاثاء، 22 أغسطس 2017

أدركت الشمس القمر الإدراك الأكبر في هلال ذي الحجّة لعامكم هذا 1438 فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال ..

 30 - ذو القعدة - 1438 هـ
22 – 08 – 2017 مـ
06:03 صباحاً 

( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

 ๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑

 أدركت الشمس القمر الإدراك الأكبر في هلال ذي الحجّة لعامكم هذا 1438 فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال ..
بسم الله الواحد القهّار الذي خلق الجانّ من مارجٍ من نارٍ وخلق الإنسان من صلصالٍ كالفخار، والصلاة والسلام على النّبيّ المختار محمد رسول الله بالقرآن ذي الذِّكر إلى كافة البشر وبعث المهديّ المنتظَر ناصر محمد ليتمّ به نوره للعالمين ولو كره المُجرمون ظهوره، أمّا بعد..
أيَا عباد الله، إني المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض ناصر محمد اليماني لا نزال نحاجِجكم بآية إدراك الشمس للقمر كونكم سوف تجدون هلال الشهر ولد قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً كما حدث لهلال ذي الحجّة لعامكم هذا 1438 فولد هلال ذو الحجّة فجر الإثنين فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، بمعنى أنّ الشمس اجتمعت بهلال ذي الحجّة في غرّته الشرعيّة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء بتاريخ مركز الأرض والعالم مكة المكرمة، وإنا لصادقون. ومن علماء الفلك من عَلِمَ بذلك علم اليقين وسكت عن الحقّ، ومن سكت عن شهادة الحقّ فقد ظلم نفسه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (140)}
صدق الله العظيم [البقرة].
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ (159)}
صدق الله العظيم [البقرة].
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (283)}
صدق الله العظيم [البقرة].
وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول:
"ومتى إعلان غرّة ذا الحجّة بحسب تاريخ مكة المكرمة مركز الأرض والعالم يا ناصر محمد؟".
فمن ثمّ يردّ على السائلين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول:
قال الله تعالى:
{إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَٰذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (91) وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)}
صدق الله العظيم [النمل].
وقال الله تعالى:
{فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَٰذَا الْبَيْتِ (3) الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ (4)}
  صدق الله العظيم [قريش].
وقال الله تعالى:
{وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَىٰ مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَىٰ إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِّزْقًا مِّن لَّدُنَّا وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (57) وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّن بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلًا وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ (58) وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَىٰ حَتَّىٰ يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولًا يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَىٰ إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ (59)} 
صدق الله العظيم [القصص].
ولسوف تعلمون أنّ الشمس أدركت القمر الإدراك الأكبر تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبرى وآية التّصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد إن كنتم مؤمنين بحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ قال:
[ من اقتراب الساعة أن يُرى الهلال قَبَلاً، فيقال: لليلتين ]
صدق عليه الصلاة والسلام.
وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول:
"وهل هلال ذي الحجّة لعامنا هذا 1438 من نوع الإدراكات الكُبرى ولن تشهده أمّ القرى إلا لليلتين مضت؟".
فمن ثمّ نقول ما أمرنا الله أن نقول:  
{وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)}
صدق الله العظيم [النمل].
وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول:
"يا ناصر محمد، ألم يقل الله تعالى:
{وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ (37) وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم [يس]؟".
 فمن ثمّ يردّ على السائلين الإمام المهديّ ناصر محمد وأقول:
 ذلك نظام جريان الشمس والقمر منذ أن خلق الله السماوات والأرض: 
{وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} 
 صدق الله العظيم؛
حتى يدخل عمر الحياة الدنيا في عصر أشراط الساعة الكبرى فيحدث الخلل الفلكيّ فيولد هلال الشهر من قبل الكسوف أو الاقتران فيكون في حالة إدراكٍ، أي أنّ الشمس تجري من الغرب إلى الشرق والقمر يجري وراءها من بعد ميلاده بسبب ولادة الهلال من قبل الاقتران، فحتماً يتلوها فيجري وراءها من بعد ميلاده فتجتمع به الشمس وقد هو هلالاً في غرّته الأولى. ومن الإدراكات ما هي صغرى ومنها كُبرى. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4) وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا (5) وَالأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا (6) وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا
 (10)}
صدق الله العظيم [الشمس].
فلا تخافوا من أشرّ الدواب دونالد ترامب؛ بل خافوا من الله شديد العقاب. وأذكّركم بقول الله تعالى:
{فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسهِمْ نَادِمِينَ (52)}
صدق الله العظيم [المائدة].
فاتقوا الله يا سلمان وسبطه واتّبعوا البيان الحقّ للقرآن بالقرآن، واتقوا الله يا معشر هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة فإنكم تعلمون أنّكم لا تستطيعون أنْ تغلبوا الإمام ناصر محمد اليماني ولو في مسألةٍ واحدةٍ من القرآن العظيم ولا كافة علماء الشيعة والسّنة والمذاهب الأخرى ولو كان بعضكم لبعضٍ ظهيراً ونصيراً فلستُ ممن يدّعون المهديّة كذِباً وزوراً. واتقِ الله يا علي عبد الله صالح عفاش ويا عبد الملك الحوثي، واتقوا الله يا معشر الإصلاحيين وأحزابهم، فاتقوا الله إن كنتم به مؤمنين يا معشر المسلمين.
ونعلم بما يُدَبَّرُ من المكر للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني، وها أنا ذا المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني المعتصم بالله أعلن التحدي لكافة الأحزاب في داخل اليمن وفي الخارج وأقول: 
إن كان لكم كيدٌ فكيدون ثم لا تنظرون فيلعنكم الله لعناً كبيراً ويمسخكم إلى قردةٍ وخنازيرَ، أليس الله بكافٍ عبده الذي اصطفاه خليفةً في الأرض ليملأها عدلاً كما مُلئت جوراً وظُلماً؟ فاعلموا أنّ الله بالغ أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون، ولسوف يعلمون أيّ منقلبٍ ينقلبون. فمن يجركم من بأس الله شديد العقاب؟ أتقتلون رجلاً أن يقول ربّي الله ويدعوكم إلى الاحتكام إلى كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ ونفي التعدديّة الحزبيّة في دين الله ويريد لكم الفوز والنجاة وتريدون له الهلاك! قاتلكم الله بما تمكرون. ولا ولن تفلحوا، ولا ولن تستطيعوا. فاسمعوا ما أقول:
اللهم إن كنت تعلم أنّ ناصر محمد اليماني لم تصطفِه المهديّ المنتظَر ناصرَ محمدٍ ولم تصطفِه خليفةً في الأرض اللهم فاجعل لكافة الضالين والمغضوب عليهم عليّ سلطاناً، فلا تدافع عن ناصر محمد اليماني إن كان كذّاباً أشِراً وليس المهديّ المنتظَر. اللهم وإن كنت تعلم أنّي المهديّ المنتظَر اصطفيتني في الأرض خليفةً اللهم فإني أعيذُ نفسي ومن معي من شرّ الضالين بهدايتهم، وأعوذ بك من شرّ المغضوب عليهم بكلماتك التامّات كن فيكون. فما ظنّكم بعبدٍ اللهُ معه وكافيه شرَّ ما دونه؟ ألا ترون الله قادراً على نصره؟ والله غالبٌ على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون. فلا تظنّوا الإمام ناصر محمد اليماني مختبئ في كهفٍ أو في سردابٍ باطن الأرض، كلا وربي الله، فمن حولي يعلمون أنّي لمن الصادقين ولعنة الله على الكاذبين، ولينصرنّ الله من ينصره، إن الله قويٌّ عزيزٌ.وأعلن التحدي لكلّ من كان ضدّ دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، فليكن العالم أجمعون على هذا التحدي من الشاهدين.
وربّما يودّ كافة الأنصار في اليمن أن يقولوا:
 "لبيك إمامنا فنحن جاهزون بأسلحتنا للدفاع عنك بشراسةٍ وشجاعةٍ وبأسٍ شديدٍ لم يشهد بمثله في تاريخ البشر".
 فمن ثمّ يردّ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني على الأنصار الصقور في عصر الحوار من قبل الظهور وخصوصاً عبيد النعيم الأعظم وأقول: 
 ولكنكم لم تكونوا بقدر هذا المستوى من الشجاعة من قبل أن يحبّكم الله وتحبّونه! ولكنّ الله زادكم شجاعةً إلى شجاعتكم وأيّد قلوبكم بروحٍ منه ببأسٍ شديدٍ على أعدائه لا تخافون في الله لومة لائمٍ، وسرّ شجاعتكم يكمن في حبّ الله لكم وحبّكم لربّكم سبحانه، فوالله ثمّ والله لولا الإمام المهديّ يكلبش عبيد النعيم الأعظم بقيدٍ من حديدٍ - وهو أمر العفو وكظم الغيظ عن من سبّ إمامكم - إذاً لكانت مجازر في مجالس اليمانيين من بعد الظهيرة عصراً! 
وعلى كُلّ حالٍ لا تخافوا على إمامكم شيئاً، فإن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني رجلٌ لا يقهره جيشٌ جرارٌ ولا جيشٌ طيّارٌ كون معه الله الواحد القهار.
ولن أنسى الأنصار السابقين الأخيار في مختلف الأقطار الذين يغبطون أنصارنا في اليمن لقربهم من الإمام المهديّ لو تمت دعوة النفير للدفاع عن أمن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، ثم أقول لقومٍ يحبّهم الله ويحبّونه: لا تخافوا على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فنحن بأعين الله؛ يسمعُ ويرى وهو على كُلّ شيءٍ قديرٌ، نِعْمَ المولى ونِعْمَ النصير. فارتقبوا إني معكم رقيبٌ.
وسلامٌ على المُرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑