السبت، 5 أبريل، 2014

ما حجم الراجفه بعد معرفتنا انها من الخنس الجواري الكنس؟

سائل سائل فقال:
ما حجم الراجفه بعد معرفتنا انها من الخنس الجواري الكنس؟
والجواب لأولي الألباب:
 ويا أحبتي في الله، لقد كان يلقي الله بالقرآن على محمد عبده ورسوله أن ينذرهم 
بعذاب الله حتى تصوره الرسول قريباً جداً وخصوصاً حين جاء 
قول الله تعالى:
{ فَإِنْ أَعْرَ‌ضُوا فَقُلْ أَنذَرْ‌تُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ ﴿١٣﴾ }
صدق الله العظيم [فصلت]

فأما القائم والذي لا يزال قائماً فهي:
قرى إرم العُظمى قائمة تحت الكثبان الرملية لو كنتم تعلمون
 وأما الحصيد فهي:
 قرى ثمود وهي في نفس الربع الخالي في موقع الرجفة لكويكب العذاب والذي ضرب منطقة الربع الخالي قبل ما يقارب سبعة وعشرون ألف سنة وهم قبيل أصحاب الرس قرية الرسل الثلاثة أصحاب الكهف والذين يسمونها حمة ذياب إبن غانم وإسمها الحالي حمة كلاب ولا أريد الخروج عن الموضوع فقد بيّنا قرية أصحاب الرس والكهف والرقيم ولكن أكثركم يجهلون والذي عثروا على الخبر لا يبحثون عن الحق هل يجدونه حقاً على الواقع أم إن ناصر اليماني يقول على الله ما لا يعلم والكذب حباله قصيرة يا قوم أليس فيكم رجل رشيد 
ونعود لقرى عاد وثمود فأما عاد فأهلكهم الله كما تعلمون بالريح العقيم 
ومعنى قول الله العقيم بمعنى: 
 أنها لم تكن كمثلها ريح في سرعتها في تاريخ البشرية أجمعين ولذلك تُسمى الريح العقيم
 أي الوحيدة في رقم السرعة الرهيبة وأي شئ يواجهها فإذا لم تحمله فتجعله كالرميم 
ومعنى قوله كالرميم بمعنى:
  أنه قد يمر أحدكم جنب ذلك الشئ فيحسبه رميم وهو أحد قصور إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد وتوجد تحت الكثبان الرملية في منطقة الماء بالربع الخالي وكانت مروجاً وانهاراً لو كنتم تعلمون وسوف تعود قريبا جداً مروجاً وأنهاراً إن يشاء الله فتحِلّ الرجفة قريباً من دياركم في الربع الخالي حتى يأتي الله بأمره فتطيعون أمر المهدي المنتظر وقد أصابت الرجفة الربع الخالي قبل ما يقارب سبعة وعشرون ألف سنة أهلك الله بالرجفة قوم ثمود فضربهم كويكب وهو ماتسمونه بالنيزك ولكنه ضخم طاغية ويسمى طاغية لأنه أتى من خارج الارض فأخترق غلافها الجوي فوقع على قوم ثمود في منطقتهم بالربع الخالي المأهول بالحياة والماء  وقال الله تعالى:
{ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ }
صدق الله العظيم, [الأعراف: 78]

فكم أذكر وكم أُكرر إني لا أتغنى لكم بالشعر ولا مُبالغ بالنثر بل البيان الحق للذكر فسوف تعلمون من الكذاب الأشر 
يوم مجيء الكوكب العاشر أو العاديات ضبحاً،فتقدح وتنفجر عند دخول الغلاف الجوي للأرض،وتلك هُن الموريات المُختفيات عن البصر الجاريات الخُنّس حول الأرض وأكبرهم حجماً:
{فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا (4) فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا (5) } 
[العاديات]
،بوسط مدينةٍ كُبرى فيجعلها من بعد العمران خراباً تذروه الرياح،

 فهل من مُتبع الذكر ومُصدق المهدي المنتظر؟
*** 
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
اخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

 

الأربعاء، 2 أبريل، 2014

جواب الإمام على الأخت السائلة:علم قيام السّاعة لا يعلمه إلا الله..

جواب الإمام على الأخت السائلة:علم قيام السّاعة لا يعلمه إلا الله
بسم الله الرحمن الرحيم،
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
اختي الكريم سلام الله عليكم وعلى جميع المسلمين،
 والجواب من الكتاب عن سؤالك. قال الله تعالى:
{وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ النَّار يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السّاعة أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ}
صدق الله العظيم [غافر:46]
ومن خلال ذلك تعلمون أن السّاعة هي القيامة، 
ولذلك قال الله تعالى:
 {وَيَوْمَ تَقُومُ السّاعة أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ} 
 صدق الله العظيم،
 وكذلك تصديقاً لقول الله تعالى:
{اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (11) وَيَوْمَ تَقُومُ السّاعة يُبْلِسُ الْمجرمون (12)وَلَمْ يَكُن لَّهُم مِّن شُرَكَائِهِمْ شُفَعَاء وَكَانُوا بِشُرَكَائِهِمْ كَافِرِينَ (13)وَيَوْمَ تَقُومُ السّاعة يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ (14)فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواوَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ (15)وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاء الْآخِرَةِ فَأُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ (16)فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17)}

صدق الله العظيم [الروم:12]
وأما سؤلك عن قوله تعالى:
{اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ}
صدق الله العظيم [القمر:1]
اي :اقترب للناس حسابهم ليوم القيامة وهم في غفلةٍ معرضون.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ في غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ}
صدق الله العظيم [الأنبياء:1]
وأما سؤلك عن قوله تعالى:

{وَعِندَهُ عِلْمُ السّاعة وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ}
صدق الله العظيم [الزخرف:85]
أي: علم قيام السّاعة لا يعلمه إلا الله. تصديقاً لقول الله تعالى:

{يَسْأَلُونَكَ عَنِ السّاعة أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ ربّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرض لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً}

صدق الله العظيم [الأعراف:187]
وأما سؤلك عن قول الله تعالى:

{وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأرض وَمَا أَمْرُ السّاعة إِلاَّ كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}
صدق الله العظيم [النحل:77]
وذلك وصف عظمة السّاعة وسرعة وقوع انفجارها، فيكون الناس كالجراد المبثوث وتكون الجبال كالعهن المنفوش،ولا تقاس بسرعة الضوء بل سرعة انطلاق مادة الانفجار الأرضي تكون أسرع من الضوء انطلاقها في الفضاء الكونيّ فتكون الجبال كالعهن المنفوش مُتطايراً في الفضاء من شدّة انفجار السّاعة، ومن ثم تتحول إلى بالوعة فضائية تلتهم السماوات والأرض فتطويهن كطيّ السجلِّ للكتب، فتعود إلى ما كانت عليه قبل أن تكون إلى الكوكب الرتق الجامع كما كانت قبل أن تكون كما وضحنا ذلك في الحوار الافتراضي بين بوش الأصغر واليماني المنتظر.
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
وأما أسئلتك الأخرى فهي تتعلق بالزمن في أنفسهم وكأنهم لم يلبثوا 
إلا قليلاً في الدُّنيا. تصديقاً لقول الله تعالى:
{كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا}
صدق الله العظيم [النازعات:46]
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
اخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.